Royal Egyptian Flag

Royal Egyptian Flag
لون الوادى وصفاء سمائى وضياء قمرى...,ذلك علمى.. علم بلادى
Loading...

Saturday, November 20, 2010

كيف تولى السلطان حسين كامل عرش مصر


Husien pacha Kamel, originally uploaded by AYalnazer.

مقدمه
نعلم جميعا ان الدراسات التاريخيه لم تعطى السلطان حسين كامل أو فترة حكمه ما يستحقه من عناية فالدراسات التاريخية شحيحه جدا فى هذا الشأن
ولا نعرف السبب فى هذا البخل فى التأريخ لفتره حكم " ابو الفلاح" كما سمى الامير حسين كامل قبل تولى الحكم واستمرت معه هذه الكنيه مده حكمه
فهل السبب هو :-
• قصر فترة حكمه فقد تولى سلطان مصر وملك السودان - وهذا لقبة الرسمى - من 19 سبتمبر 1914 وحتى 9 أكتوبر 1917.
• ام ان السبب هو رفض المصريين توليه الحكم بهذه الطريقه مما ادى الى تعرضه لمحاولتى اغتيال – وهو ما سأفصله لاحقا .

• وهذه محاوله لالقاء الضوء على هذه الفترة المهمه من تاريخ مصر وهى فى ثلاث مذكرات عن من هو السلطان حسين كامل ولماذا تولى الحكم والقوى التى ساهمت فى هذا وكيف تقبل المصريين توليه الحكم .

• وسبب اختيارى لهذه الصورة النادرة التى ارسلها لى ابن عمى محمد حامد الناظر منذ اكثر من عام وقمت بوضعها على فليكلر فى 13 نوفمبر سنة 2009 ومن هناك انتقلت الى سائر المواقع وقد اثار دوافع البحث عندى تعليق احد الاصدقاء فى نفس اليوم فى فليكرز بان عنوان الصورة يبدو كأنه نبوئه بتولى الامير حسين كامل عرش مصر وهذه هى اللينك
http://www.flickr.com/photos/43829903@N02/4100012281/
وقد اثار هذا التعليق شهيتى وبدأت رحلىة البحث عن المراجع لهذه الفتره وكان بسبب ندرة هذه المراجع ان اخذت وقتا طويلا فى التجهيز

مقدمه

السلطان حسين كامل هو احد ابناء الخديوى اسماعيل .
وكان الخديوى اسماعيل يحب ابنة الامير حسين كامل اكثر من توفيق وكان يتمنى ان يعهد اليه بولاية العرش لولا خشيته من مخالفة فرمان وراثة العرش.
وقد ولد الامير حسن كامل فى19 صفر سنة 1270 ه الموافق 21 نوفمبر 1853 وقد تولى فى عهد والده الكثير من المناصب والمهام الحكومية بل امتذ هذا الى فترة حكم ابن اخية ( الخديوى عباس حلمى الثانى ):-
• تفتيش الاقاليم الشماليه ثم الجنوبيه
• ثم تولى نظارة( وزارة ) المعارف
• ثم تولى نظارة الاشغال
• ثم تولى نظارة الحربيه
• واخيرا نظارة الماليه

ولسنا ندرى اكان هذا نوعا من التدريب يعده الخديوى اسماعيل ام ان كفائته اتت اليه بهذه المسؤليات وهى الكفائة التى شهد بها الكثيرون
وقد عاهد والده على الا ينازع اخاه توفيق العرش وبر بعهده فعندما تولى الخديوى توفيق العرش سنة 1879 بعد تنازل الخديوى اسماعيل له عن العرش رافق الامير حسين اخاه الامير توفيق الى القلعه وشهد حفل توليته ثم سافر مع والده الى ايطاليا واقام معه فيها حتى انتقلت العائله الى اسطانبول فذهب مع والده
وقد عاد سمو الامير حسين كامل الى مصر سنة اى قبل وفاة الخديوى اسماعيل 1893وانصرف الى ادارة اراضيه
• وانشأ الجمعية الزراعيه لمساعدة الزراع
• وانشا فيها قسمى تربية الحيوانات وتربية الازهار
• واقام المعارض الزراعية
• واهتم بمشروع النقابات الزراعيه
• وطلب من عمر بك لطفى المحامى ان يضع قانونا لها
• واوفد على بك الشمسى بتوصيات الى باريس لدراسة مشروع النقابات ولكن الحكومه خشيت من تأليفها فلم تشجعها
• ترأس الجمعية الخيرية الاسلاميه ودفها الى وجوه البر المختلفه وكان يعطى من لاتنطبق عليه شروط الجمعية من ماله الخاص
• انشا مدرسة للبنات اللاتى لاتستطيع اسرهن الانفاق على تعليمهن والحقها بالجمعية الخيريه وجعل الطالبات لا يدفعن مقابل تعليمهن
• انشأ المدرسة الصناعية بدمنهور واوقف عليها الاطيان التى تفى بنفقاتها
• اول من ترأس جمعية الاسعاف ثم خلفه فيها الملك فؤاد
• تولى رئاسة مجلس شورى القوانين عام 1909 -1910( فى عهد ابن اخية الخديوى عباس حلمى ) وقد استقال ووضح اسباب استقالته – وهو ما سأبينه لاحقا
• كان مشهورا بشجاعته الفائقه وانه لايهاب شيئا لذا كلفه والده بتليغ اسماعيل باشا المفتش امر نفيه الى السودان وباشر ركوبه الباخرة التى اقلته للسودان ومن يعلم سطوة اسماعيل باشا المفتش ونفوذه وقوته يدرك مدى شجاعة الامير
• كان يعرف كبار المزارعين معرفه شخصية ويتبادل معهم المعلومات الزراعيه
• كان شديد التدين وكان يحمل معه مصحفا صغيرا يخرحه ويقبله اذا اراد القسم
• كان كثيرالمساعده للفلاحين حتى اطلق عليه " ابو الفلاح"

هذا هو الامير حسين كامل قبل ان يتولى العرش وهكذا استمر بعد تولى العرش
ولكن كيف تولى العرش .....



كيف تولى السلطان حسين كامل العرش

حتى نعرف كيف تولى السلطان حسين كامل العرش يجب ان نعرف:-
• كيف ولماذا تم عزل الخديوى عباس
• ثم كيف ظهر السلطان حسين كامل كمستحق للعرش

كيف ولماذا تم عزل الخديوى عباس حلمى الثانى

حيث اننا بصدد الحديث عن السلطان حسين كامل فسيكون حديثنا عن الخديوى عباس فى نقاط مختصرة دون اسهاب تفى بالغرض وتلقى الضوء على ما نحن بصدده
• عرفنا من المقال السابق ان الامير حسين كامل عاد سنة 1893 الى مصر وبدأ فى رعاية اراضيه
• بدأ الخديوى عباس حلمى نضاله ضد الانجليز منذ اللحظة الاولى لتوليه عرش مصر وهو ما اكسبة عداء الانجليز
• قاوم الخديوى عباس السياسات الانجليزية بكل جهده ولما تسلل اليه اليأس سافر الى تركيا ولما لم يجد عونا من السلطان العثمانى استأذنه فى السفر الى اوروبا ولكن المانيا وفرنسا خذلاه
• بل ذكر المؤرخون انه قبل سفر الخديوى عباس الى تركيا اثناء الحرب العالمية الاولى وهى الرحله التى تم عزله فيها فقد فكر جديا فى التنازل عن العر ش بل انه ارسل الوساطات الى السلطان لتلبية طلبه لما يواجهه من ازمات مع الانجليز ولما رفض طلبه ذهب فى رحلة الى اقاليم الوجه البحرى كى يظهر للمندوب السامى الانجليزى كتشنر كيف كيف ان الشعب يحبه ويقف خلفه
• حالت بريطانيا دون عودة الخديوى عباس الى مصر خشية من ولائة للاتراك وعرضوا علية الاقامة فى ايطاليا ونصحه الاتراك بالرفض وقطع علاقتة بالانجليز

• نشط الخديوى عباس فى حشد الجهود ضد بريطانيا مستثمرا علاقاته بالاتراك والالمان و ارسل الخديوى عباس مبعوثية الى فيينا وايطاليا لحشد هذه الجهود

• بدأت تركيا تجهيز حملة لاستعاده مصر ولخشية الخديوى من نوايا الاتراك طلب ان يصدر السلطان اراده تحدد ان هدف الحملة هو طرد الانجليز دون ان تفقد مصر ما حصلت علية من امتيازات وهى الاراده التى لم تصدر مما اثار الشك لدى الخديوى عباس فى نوايا الاتراك خصوصا بعد علمه بان الاتراك قد نظموا ان يرافقه السلطان محمد الخامس حتى اذا اقيمت الافراح ابتهاجا بمرور الخديوى قالوا انها انما كانت للسلطان كما انه لم يطمئن الى الالمان لمحاباتهم الاتراك فبدا الاتصال سرا بالانجليز ومما زاد شكوكهان الحمله سافرت من تركيا ولم يقابل قائدها الخديوى قبل سفرة واعلنت تركيا لجهاد وارسلت حملة برئاسة انور باشا وجمال باشا

يذكر الخديوى عباس حلمى فى مذكراته " انه سافر الى تركيا فى مايو 1914 واعلنت الحرب العالمية فى اغسطس 1914 وتولى لورد كتشنر- الذى كان يكرة الخديوى عباس لمواقفه الوطنيه – كافة السلطات لادارة الحرب "ويقول سمو الخديوى"ان كتشنر لم يكن راضيا عن عودته الى مصر " وذهب سوة فى زيارة بروتوكولية للسلطان والصدر الاعظم الامير سعيد حليم وعند خروجه تعرض لمحاولة الاغتيال التى تثار حولها كثير من التساؤلات ويقول الخديوى "وسرعان ما صدر بيان رسمى يمنع عودتى الى مصر "
ويقول الخديوى " انه قد اختار حسين رشدى باشا قائم مقام الخديوى اثناء غيابه وانه اقسم يمين الاخلاص والولاء علىالمصحف وامام شيخ الازهر وبعض الشهود . وان الخط التلغرافى فى قصر عابدين بين الخديوى والقائم مقام وضع بأمر لندن تحت اشراف حكمدار البوليس المصرى رسل بك Russel منذ 5 اعسطس وفور علم الانجليز بنية الخديوى يالرجوع حتى حضر الية مندوب السفارة بتركيا والذى يقول الخديوى انه لم يسأل عنه عند اغتياله بل انه فور ان اصدر الخديوى امرة للباخرة المحروسة بالاستعداد للابحار الى مصر حتى قابله السفير الانجليزى بالاستانه مقابله سيئة واخبره بالسماح بالسفر الى ايطاليا فقط
بل ان قائم مقام الخديوى لم يعلم الخديوى بما كان يحدث ولم يطع دعوة الخديوى بالذهاب اليه ويعطية بيانا بالاحداث بل لم يرسل مندوبا بدلا منه
وفى 18 ديسمبر سنة 1914 اعلنت بريطانيا الحماية على مصر وقد اعلن الانجليز مع اعلان الحماية بيانا يقول " ان حكومة جلالته - اى الحكومة الانجليزيه - لديها الدلائل الواضحه بأنه منذ نشوب الحرب مع المانيا , كان صاحب السمو عباس حلمى باشا,خديوى مصر السابق,قد القى بنفسة وبشكل نهائى بين يدى اعداء جلالة ملك انجلترا.......... ثم يقول البيان من الحقلئق المذكورة اعلاه يتضح ان الحقوق على مصر سواء للسلطان او الخديوى السابق قد انتقلت الى جلالة ملك انجلترا"
كان عزل الخديوى عباس ليس نهاية للمشكله وانما هو بداية المشكله فقد رفض الرجل الوحيد الذى له حق ولايةالعرش وهو السلطان حسين كامل رفض تولى العرش وبدأت المشكله لبريطانيا وهو ما سنتناوله فىالجزء القادم
ويقول سمو الخديوى " وبعد شطبى بجرة قلم انجليزيه من حياة مصر دخلت وانا حى فى التاريخ ورفضت اناخرج منه " ويالها من كلمة بليغة تلخص ما حدث
تم حصار الخديوى عباس فى الاستانه وللاسف كان قرار القوتين ( انجلترا وتركيا)عزله
ذكر شفيق باشا انه فى 15 سبتمبر وفى لقاء بين سفير انجلترا ومحمد عزت باشا تسائل عزت باشا عن السبب فى منع الخديوى من الذهاب الى مصر ورد السفير " ماذا نعمل وعندنا عسكرى – كتشنر- يقودنا" واعترف السفير بأن هذا ليس فى صالح الانجليز وطلب من عزت باشا بصفته صديق لكتشنر ان يرسل له رساله طالبا هذا فاندهش عزت باشا كيف سيسمع كتشنر لصديق وهو لم يسمع لسفير بلاده
• وطلب السفير الانجليزى من الخديوى مغادرة الاستانه بمقوله ان وجوده بها سيشجع الاتراك على ارسال حمله لاستعاده مصر وطلب منه السفر الى ايطاليا
• نصحه الاتراك بالبقاء فى الاستانه ورفض طلب الانجليز
• طلب الخديوى من الانجليز السفر الى سويسرا فرفضوا
• قطع الخديوى علاقته بالانجليز لانه عرف ان ايطاليا ستكون منفى له كما سبق وحدث للموالين له اللذين قرروا ترك مصر الى الاستانه فقد اخذهم الانجليز الى مالطه
والغريب والذى يثبت وجهة نظر الخديوى ان سفير ايطاليا وسفير سويسرا الذى كان صديقا للخديوى كانا مقتنعان بأن البوارج الانجليزيه لن تتركه يسافر الى ايطاليا بل ستجبرة على النزول فى مالطه حتى يكون تحت قبضتهم
فى 11 نوفمبر وجه الخديوى عباس منشورا الى ابناؤة المصريين والسودانيين عدد لهم مساوىء الاحتلال واخبرهم بعزمه على المسير الى مصر مع الحمله التركية لاسترداد مصر وكان ذلك اعلانا بقطع العلائق مع انجلترا
فى 9 نوفمبر ذهب الخديوى الى زيارة الصدر الاعظم ابن عمه الامير سعيد حليم وذكر له وجود اشاعه تقول انه تم تعيين الامير حسين كامل حاكما عاما لمصر فقال الصدر الاعظم ان الاستعلام من السفارات امر لن يفيد وطلب منه الانتظار لمعرفه ماذا سيصنع الامير حسين كامل وانتقد الامير حسين انتقادا مرا وقال الخديوى ان الصدر الاعظم –ابن عمه- لعن اجدادنا وقال ان هذا الفرع –فرع اسماعيل – فرع بطال
وطلب من الخديوى الانتظار وان يلحق بالحمله بعد ان تعبر قناة السويس
بل ان الصدر الاعظم قال لوالدة الخديوى ان وجود البرنس محمد على فى اوربا بعد اعلان الجهاد سيعرض امواله فى تركيا للمصادرة اذا لم يعد فورا
وقال للبرنس ابراهيم " اننى اخشى من اتفاق الخديوى مع العساكر الشامية والمصريين ولهذا لايصح ان يصاحب الخديوى الجيش العثمانى
"

لشك الخديوى فى نوايا الحمله التركيه فانه ارسل الى حسين باشا رشدى قائم مقامه قائمه بما يجب عمله مع الجيش التركى :
1 ان يقيم حسين باشا رشدى فى قصر عابدين ويقابل القائد التركى دائما فى القصر بصفته قائم مقام الخديوى
2 ان يخصص لقيادة الجيش التركى مقر قيادة الاحتلال الانجليزى
3 ان تقيم العساكر التركية فى اقشلاقات الانجليزيه ولا يسمح لهم باخذ اى قشلاق مصرى (اضيفت بخط يد الخديوى)
4 -الا تكون هناك زياده فىالترحيب بالجيش التركى وتحفظ الحكومه كرامتها ازائه
ووصلت هذه النود تسعه بنود تؤكد استقلال مصر امام الجيش التركى الغازى
اضاف الخديوى فى آخرها بخط يده عدم السماح للجيش التركى بالتدخل فى اعمال الاداره
وهذا يثبت ان الشك كان على الجانبين وان القوتين كانت تخشيان الخديوى وان الخديوى كان يعلم ما يدبر له لكنه مضى فى طريقه لاسترداد عرشة ووطنه




عزل عباس وعرض العرش على الامير حسين كامل

اثار الصديق مدحت عبد االرازق سؤالا مهما لماذاتم عرض العرش على السلطان حسين كامل ولماذا لم يتم تنصيب الامير محمد عبد المنعم او الامير محمد على توفيق


لاتظهر الوثائق او كتابات المؤرخين اى حديث او مناقشات تتعلق بتولى الامير محمد عبد المنعم عرش مصر وربما كان عيبة الوحيد فى نظر انجلترا انه ابن الخديوى عباس حلمى وهذا سبب كاف لاستبعاده للاسباب الاتيه
• مقاومة الخديوى عباس للانجليز والتى بدأت منذ تولية العرش واستمرت حتى وجوده فى الاستانه
• ان الانجليز اتهموا الخديوىعباس بأنه كان وراء الحملة التركية على مصر والتى تواترت الانباء بأنه سيلحق بها فى السويس
• قطع الخديوى عباس علاقته بالانجليز بعد ان رفض مقترحاتهم ينقل مقر اقامته الى ايطاليا
• وهنا يحضرنى حادثه لابد من ذكرها فقد كان كتشنر من اشد المندوبين الساميين تعسفا مع الخديوى عباس ولم يكن يسمح بتعيين رئيس وزراء لايوافق عليه بل واحيانا يزكى بعض الوزراء وحدث فى يوم الجمعه 3 ابريل 1914 ان عين مصطفى فهمى رئيسا للوزراء وكلمه اللورد كتشنر ان يأخذ احمد حلمى وزيرا معه فقد وعده كتشنر بذلك لظروفه الماليه فرفض مصطقى فهمى وكانت مفاجأه لكتشنر وبدات ازمه لجأ خلالها كتشنر الى الخديوى لحلها فاختار حسين رشدى رئيسا للوزراء ودخل احمد حلمى وزيرا للمعارف وكان هذا اول انتصار للخديوى على كتشنر وخرج الخديوى من انزوائة الذى فرضه عليه كتشنر بسيطرته على كل شىء فقام الخديوى بجوله فى انحاء الوجه البحرى استمرت من 28 ابريل الى 5 مايو وتسابق الاعيان والشعب الى الترحيب به واكتشف كتشنر تعلق الناس بعباس بعد ان ظنوا انه قضى على نفوذه
وسافر عباس يوم الاربعاء 20 مايو الى استانبول وعين حسين رشدى قائم مقام الخديوى وسافر كتشنر بعده الى لندن ليسعى فى عزل عباس( فقد كان كرهه لعباس شديدأ) ولم يعد ايهما الى مصر
فعباس قامت الحرب وعزل فى19 ديسمبر
وكتشنر رقى الى وزير الحربيه وجاء بدلامنه هنرى مكماهون
فمساعى عزل عباس كانت موجوده حتى ولو لم تقم الحرب
• فبعد كل هذا ظنى انه لن يغامر الانجليز بتنصيب ولى عهده مكانه
وسنوالى البقية تباعا

ALL RIGHTS ARE RESERVED




No comments: