Royal Egyptian Flag

Royal Egyptian Flag
لون الوادى وصفاء سمائى وضياء قمرى...,ذلك علمى.. علم بلادى
Loading...

Saturday, December 18, 2010

Prince Mohamed Ali Tawfik


Prince Mohamed Ali Tawfik, originally uploaded by AYalnazer.
كان الامير محمد على وليا لعهد اخية الخديوى عباس حلمى الثانى حتى رزق الخديوى بالامير محمد عبد المنعم فأصبح سموه ولى العهد بدلا من الامير محمد على توفيق الا خ الاصغر للخديوى
فى عام 1900 قام الامير محمد على برحلة من رحلاته التى اشتهر بها سياحة وحرص على تدوين انطباعته عنها فقد زالر امريكا الشمالية والجنوبيه واليابان والشام وبلاد المغرب العربلا فضلا عن كثير من البلدان الاوروبيه وقد قام الامير محمد على برحله لبلاد البوسنه فى سنة 1900 اعلن سموه انها للسياحه ومعرفة عوائد القوم واحوالهم وقال البعض انها كانت بغرض تولى عرش بلاد البوسنه.
ورغم ان سن الامير فى هذا الوقت لم يتجاوز الخمسة وعشرون عاما فقد حظيت رحلته باهتمام كبير .
وقد اعادت مكتبة الاداب نشر هذا الكتاب الهام فاعيد نشرة عام 1997 وقدم له السفير احمد بهى الدين خليل .
وقد حدث ان بدأت عوامل الضعف والانحلال تنخر فى عظام الدوله العثمانيه حتى ارغمتها الدول الاوروبيه فى مؤتمر برلين سنة 1878 الذى اسفر عن استقلال الصرب والجبل الاسود وبلغاريا ورومانيا عن الدولة العثمانية اما البوسنه والهرسك فلم يسمح لهما بالاستقلال كاشائه ولكن ارغمت الدوله العثمانية على قبول السياده الاسمية على بلاد البوسنه والهرسك بينما تقوم الامبراطوريه النمساويه باحتلالها وادارتها وعانى المسلمون صنوف الاضطهاد ومحاولات التنصير وتعرضوا للتشريد والمطارده بل امتد هذا الى المخالفين فى المذهب من الارثوذكس البوسنيين مما دعاهم الى الاشتراك مع المسلمين فى مقاومة هذا الاحتلال ويقول البرنس محمد على "لقد تأكد لى شقاء السملين وتعاستهم فى هذه البلاد وعرض على احد الاصدقاء عريضه شكوى تعبر عن استياء المسلمين وعد م رضاهم مذيله بالاف التوقيعات عزموا على تقديمها للدوله العليه" .
ويقول الامير محمد على "ان مما يزيد فى نفور الاهالى وغضبهم على الحكومه القائمه هو سكوتها على تعصب الكنيسه بحيث تجبر من يقع تحت ايديها او من تظفر به من بنات المسلمين والصربين على اعتناق دينها" .
ويقول سمو الامير "لقد كنت غير مرتاح الضمير فى سراييفو حيث لاحظت فيها ان الاهالى المسلمين والصربيين لا يحفلون برجال الحكومه ولا يقيمون لهم وزنا واخبرنى صديقى المستر بتروبيتش بان الفئتين المسلمين والصربيين متحجروا الصدور ضد حكومتهم اذ يرون انها تسىء استعمال السلطه وتعاملهم بشدة وقسوة ولذلك يرغب المسلمون فى الانضمام للاتراك ويرغب الصربيون فى حكومة صربيه "
وقد اصطحب الامير معه فى هذه الرحله صديقه محسن بك راسم وثلاثة من خدمه هم (محمد جعفر الشماشرجى والخيال الشهير دولت الجركسى ومحمد اغا الكروجى لان اسلافه من الجبل الاسود ويعلم لغة السلافيين )
وربما واقول ربما كانت هذه الملاحظات السابقه للامير سببا فى صبغ الرحله بصبغه سياحيه وعدم المطالبه بعرش البوسنه كما روج الاخرون

1 comment:

alim said...

This brings to mind the mistakes of the Saudis in the 1800's when they started their unholy alliance with the Wahhabis and in the process undermined the Ottomans influence in Europe. The behavior of the young Prince tells us once again that the Failed Officer of 1952 had corrupted so many minds with lies about Mohammed Ali and his descendants.