Royal Egyptian Flag

Royal Egyptian Flag
لون الوادى وصفاء سمائى وضياء قمرى...,ذلك علمى.. علم بلادى
Loading...

Thursday, September 26, 2013

اول مصنع طأئرات مصرى اسس عام 1949 وانتج الطائرة BU-181Bestman


القراصنة اللذين يستحلون موضوعات هذه المدونه دون الاشارة اليها ومنهم موقع ملكىي يسمى نفسة الموقع الرسمى
سطوا على الصورة  وها انا اضعها مرة اخرى واترك مكان سطوهم دليلا على جرائمهم 






تطور صناعة الطائرات فى مصر
مصنع  طائرات هليوبوليس
بدأت المرحلة الاولى فى صناعة الطيران فى مصر بعد انشاء مصنع طائرات هليوبوليس  سنة  1949 والذى يعتبر اقدم المصانع الحربية فى الشرق الاوسط بغرض انتاج طائرة تدريب اول انتاج المصنع وتم تغيير اسمه الى مصنع قادر بعد اعلان الجمهوريه وانتج اولى طائرات التدريب التى تغير اسمها الى  الطائرة الجمهورية سنة 1953
الطائرة الجمهورية
واخذت مصر تصميمها مقابل كتعويض حرب  بعد الحرب العالمية الثانية و هذا التصميم هو تصميم  الطائرة الالمانية
BU-181Bestman والتى كان الالمان يستخدمونها ايام الحرب العالمية الثانية وهذه الطائرة مزودة بأجهزة الاتصال اللاسلكى ومجهزة للطيران الليلى وقد اثبتت كفاءة عالية فى الاستخدام وهى ذات مقعدين
قام المصنع بأنتاج 8 طرازات مختلفة من هذه الطائرة وكان اول انتاج لها فى اغسطس 1952
خلى بالك أغسطس 1952 وبالتحديد 15 اغسطس وبدلا من ان يحضر تجربة طيرانها الملك فاروق حضرها اللواء نجيب بعد انقلابة باقل من عشرين يوما
وانضمت للعمل فى القوات الجوية المصرية حيث تستخدم فى مرحلة التدريب الابتدائى بالكلية الجوية وقد تم تصديرها لعدة دول فى منطقة الشرق الاوسط وافريقيا
وجاءت المرحلة الثانية عقب اعلان الجمهوريه( اى سنة 1953 )  لتبدا مرحلة جديدة حيث تم انشاء مصنع طائرات حلوان ونتيجة العدوان الثلاثي عام  1956 اكتشف جمال عبد الناصر ضعف سلاح الطيران وانة يجب ان يكون لنا مصنع للطائرات بدلا من الاستيراد من الخارج  ليقوم بتصنيع العديد من الطائرات ومنها القاهرة 200 والقاهرة 300
تاريخ الصناعات الحربية المصرية

بدأ محمد على  الصناعات الحربية المصرية فى عشرينات القرن التاسع عشر عندما أسس فى ذلك الوقت عددا من المصانع لإنتاج الأسلحة والمدافع وبناء السفن الحربية  لبناء دولة قوية مستقلة وتمكنت مصر من بناء جيش قوى إمتلك السلاح المصنع بأيدى مصرية فبات قادرا على فرض إرادته لتحقيق الأمن القومى المصرى إلى أن تحالفت الدول الغربيه  جميعها وتم تحجيم هذه الصناعة الوطنية للسلاح (فرمان 1841)، وكانت قوة العاملين فى هذا المجال فى ذلك الوقت حوالى (70) ألف عامل.

أواخر الأربعينات بدأ التفكير فى إعادة بناء الصناعات الحربية فى مصر، نتيجة لما لاقته القوات المسلحة المصرية من صعوبات فى توفير احتياجاتها خلال حرب فلسطين عام 1948.
فقامت وزارة الحربية بتشكيل إدارة فنية من أكفأ ضباط الأسلحة والذخيرة وكذلك من سلاح الصيانة وتم تنظيم التعاون مع الدول بدون شروط مسبقة فى مجال الإمداد بالمعدات والماكينات اللازمة لبناء مصانع الذخائر والتى تم التخطيط للبدء بها فى الإنتاج الحربى.
وهكذا تم الاتفاق بين وزارة الحربية وعدة شركات أجنبية لإنشاء بعض المصانع الحربية لتكون بمثابة اللبنة الأولى من المصانع هو تصنيع الذخائر والمفرقعات.
وقد تم إختيار أماكن إنشاء هذه المصانع فى أقصى ضواحى القاهرة والإسكنرية وبعيدا عن العمران وأماكن الكثافة السكانية بقدر الإمكان، فأختير موقعى شبرا وقها لمصانع الذخائر الصغيرة فى عام 1950  وموقع المعصرة لمصنع الذخائر المتوسطة فى أواخر عام 1951، وموقع الهايكستب لمصنع تعبئة الذخائر الثقيلة فى عام 1952.
المجلس الاعلى للمصانع الحربيه
فى  عام 1951 أنشىء المجلس الأعلى للمصانع الحربية ليقوم بالدور التخطيطى المركزى وليكون مسؤولا عن تطوير الصناعات الحربية المصرية  وإنشاء الصناعات المغذية لها.ومع بدء دخول هذه المصانع فى مرحلة الإنتاج الفعلى

No comments: