Royal Egyptian Flag

Royal Egyptian Flag
لون الوادى وصفاء سمائى وضياء قمرى...,ذلك علمى.. علم بلادى
Loading...

Monday, September 16, 2013

هل بنى جوستاف ايفل كوبرى ابو العلا واثر جوستاف ايفل بمصر





اول كوبرى من تصميم جوستاف ايفل فى مصر
اقامة الخديوى اسماعيل بقصر الجيزه الذى تحول الى حديقة حيوان الجيزه

courtesy of al shark alawsat newspaper

صورة للخراب الذى حدث بمصر 
صورة لتفكيك كوبرى ابو العلا احد كبارى القاهرة العريقه دون الاستفاده منه 

وقصة كوبرى ابوالعلا كما وردت فى كتاب امين باشا سامى تقويم النيل 
ان الكوبرى انشىء بواسطة شركة فيف ليل وهى نفس الشركة التى انشات كوبرى الزمالك وبدىء فيه عام 1908 وفتح عام 1912ونوع الفتحه المتحركه من الطراز الذى يفتح رأسيا Bascule Bridge 
وصنع جهاز الحركة بمعرفة شركة Scherzer بناء على توصية السير بنجامين بيكر
ولا اريد ان استطرد ولكن ذكر أن سبب عدم فتحة للملاحه ان البغال مشطورة وغير موازية لاتجاه تيار الماء 

ويروى البعض اسطورة ان جوستاف ايفل صمم الكوبرى

 وانه عند افتتاحه لم تفتح الفتحة الملاحية للكوبرى ولذلك 

انتحر



وهذا غير صحيح... لسبب بسيط هو أن ايفيل الذي ولد عام 1832 مات 1923، أي بعد 11 سنة من افتتاح كوبري أبو العلا عام 1912 وليس من المعقول أن يظل ايفيل يؤرقه هذا الكوبري 11 عاما. ويظهر هذا ايضا - انه مات طبيعيا - من خلال المتحف الذي يحمل اسمه بجوار البرج.. وغرفته الخاصة أعلي البرج.

واليكم القصة الحقيقيه يرويها لنا 
الدكتور فتحي صالح مدير المركز القومي لتوثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الإسكندرية والموجود بالقرية الذكية فيقول :
كنت أعمل مستشارا ثقافيا بباريس، فاتصل بي المهندس إبراهيم محلب وقال إنهم يقومون بفك الكوبري، وهناك كلام كثير أن من بنى الكوبري هو جوستاف إيفل، والحقيقة غير معروفة، وقال لي: «ابحث لنا الأمر»، فقلت له بشكل عام ليس هو لأن إيفل وُلد عام 1832 ومات 1923، أي أنه عاش واحدا وتسعين عاما، والكوبري تم بناؤه عام 1912، أي أن عمره وقت بناء الكوبري كان نحو الثمانين، كيف لمن هو في هذا العمر أن يقوم ببناء كوبري، ثم عندما يفشل في جزئية تتعلق بعمله يقوم بالانتحار؟ إن من يفعل ذلك شاب صغير! وعلى كل حال طلبت منه أي شيء أستطيع البدء منه، فرد المهندس إبراهيم قائلا إنهم وجدوا على أحد قواعد الكوبري لوحة نحاسية مكتوب عليها «فيف ليل» «Fives Lille»، وليل مدينة فرنسية تقع شمال باريس، وكان لي إحدى الصديقات تعمل في جامعة ليل، وعرضت عليها الأمر وعرضته هي بدورها على سكرتيرتها، التي قالت إنها وجدت أرشيفا عن كوبري اسمه «Beau Lac»، فقلت لها إنه هو، وذهبت لمشاهدة الوثائق لكن لم أجد في ليل وثائق عن الكوبري، بل عن شركة «فيف ليل» نفسها، وهي شركة كانت موجودة في مدينة ليل، وكانت تعمل في أعمال الحديد والمنشآت الحديدية، وفي الخمسينات بدأت أعمال الحديد تتضاءل في العالم كله فتم إغلاق الشركة، لكن الأرشيف الهندسي المطلوب موجود في مدينة ليون Lion الفرنسية. 
يتابع الدكتور صالح: هذا الأرشيف من أهم الأرشيفات الكبرى في فرنسا، وكانت هناك باحثة في علم المصريات اسمها جيهان زكي، ساعدتني كثيرا ومهدت لي الأمر، ومبنى الأرشيف يقع في حواري ضيقة في منطقة جبلية تمر بها السيارة بصعوبة، فذهبنا وأخرجوا لنا لوحات قديمة جدا لكوبري أبو العلا وحده، ونحو 300 من 700 لوحة هندسية لكَبارٍ أخرى بمصر. اللوحات كبيرة الحجم، نحو متر في متر، مربوطة بدوبار. وقالت لي الدكتورة جيهان ونحن نفك الأربطة، إنها تشعر كما لو أنها تفك أربطة مومياوات، فهي لحظة اكتشاف أثري. وعلقت أنا بأنها «مقبرة توت عنخ آمون الهندسية»، واللوحات عليها ختم الشركة المنفذة وموقّع عليها من المسؤولين بمصر في ذلك الوقت، مثل إسماعيل باشا سري وزير الأشغال، وتوقيع وكيل وزارة الأشغال، وتوقيع رئيس هيئة الطرق والكباري، وهكذا. ووجدنا لوحات لستة كَبارٍ في مصر، مثل كوبري الزمالك، وكوبري الجلاء، وكوبري السكة الحديد بإمبابة، وكوبري المنصورة، ومشروع كوبري قصر النيل. وعندما رجعت إلى باريس كلمت مهندس إبراهيم محلب فقال: «حاول أن تحصل على نسخة من الأرشيف»، فاخترت الشركة الأكثر تقدما من ثلاث شركات متخصصة في هذا المجال، وقمنا بتصوير الأرشيف بشكل ورقي بحجم اللوحات الأصلية، وأيضا على ورق «كلك» ليعيش أكثر، وتم عمل ميكروفيلم له و«سي دي» كذلك. واستخلصنا من ذلك أن شركة فيف ليل هي المنفذة، ولقد استعانت من الباطن بشركة أخرى من شيكاغو اسمها «شيرزر» لتنفيذ الجزء المتحرك، وإيفل ليس له علاقة بالكوبري، ولم ينتحر، بل مات على فراشه كشيخ مسنّ.


هذه هى حقيقة الامر ولكن هل مصر لا تحتوى على اعمال للمهندس الشهير جوستاف ايفيل يرد الدكتور قائلا
ساعدني أحد الأشخاص باطلاعه على أرشيف شركة إيفل، التي تعمل إلى الآن، كما اتصل بي حفيد إيفل وتم التأكيد على أن إيفل قام بإنشاء كوبري حديقة الجيزة، أو حديقة حيوان الجيزة، التي كانت جزءا من قصر الجيزة للخديوى اسماعيل ، وقام ببناء الكوبري بها قبل أن يخصص جزءا من قصره لتصبح حديقة حيوان. وهذا هو العمل الوحيد الذي قام به إيفل في القاهرة، ونفذ أيضا كوبري في نجع حمادي ما زال قائما حتى الآن، وعندي صوره. وأنشأ أيضا كوبري في بور سعيد، بحثنا عنه لكنه ليس قائما الآن. وأريد أن أضيف شيئا مهما جدا، هو أننا يجب أن نعمل على الحفاظ على ذاكرة مصر الهندسية، ولقد بدأنا بهذا الأرشيف الهندسي. حتى «المقاولون العرب» لم يكن عندهم أرشيف لأعمالهم، وهم أنفسهم قالوا كثيرا ما نبحث عن لوحة لكوبري أقمناه في الستينات مثلا فلا نجد بسبب عدم وجود نظام تخزين، وإن اهتموا مؤخرا بذلك. ونحن في المركز نسجل الجوانب المختلفة للتراث المصري باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وعندنا مصادر مهمة جدا.






كنز نادر ومنحه اخرى من منح الخديوى اسماعيل وكنوزة التى لاتقدر بمالو التى لايوجد لها مثيل
الكوبرى المعلق بحديقة الحيوان وهو من تصميم المهندس جوستاف ايفل وتنفيذ شركته
تاريح لايقدر بثمن
يقول الدكتور فتحي صالح مدير المركز القومي لتوثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الإسكندرية والموجود بالقرية الذكية بعد ان اثبت ان كوبرى ابو العلا ليس من تصميم او تنفيذ المهندس ايفل
يقول سيادته 

ساعدني أحد الأشخاص باطلاعه على أرشيف شركة إيفل، التي تعمل إلى الآن، كما اتصل بي حفيد إيفل وتم التأكيد على أن إيفل قام بإنشاء كوبري حديقة الجيزة، أو حديقة حيوان الجيزة، التي كانت جزءا من قصر الجيزة للخديوى اسماعيل ، وقام ببناء الكوبري بها قبل أن يخصص جزءا من قصره لتصبح حديقة حيوان. وهذا هو العمل الوحيد الذي قام به إيفل في القاهرة، ونفذ أيضا كوبري في نجع حمادي ما زال قائما حتى الآن، وعندي صوره. وأنشأ أيضا كوبري في بور سعيد، بحثنا عنه لكنه ليس قائما الآن.

ويوجد الكوبرى عند "مغارة الشمعدان" التي تتزين بوابتها الخارجية بالصخور. وتحتوى المغارة على العديد من النباتات النادرة، وهذا الكوبرى الفريد المعلق الذى يمرُّ فوق ممر مائي من القواقع البحرية، التي تشبه قاع المحيط، ويتزين سقف المغارة بمجموعة من الشمعدانات. لكن "المغارة" -مثل باقي المزارات المهمة- تبدو دائمة الإغلاق في وجه الزائرين رغم التجديدات التي تمت بها.
والمغارة والكوبرى كانا جزءا من قصر الجيزة للخديوى اسماعيل
وهى احدى الاكتشافات الحديثه التى تقول ان ايادى هذا الخديوى البيضاء وفضله لازال يغمرنا حتى الان
والكوبرى عليه شعار الخديوى اسماعيل حتى الان حروف ال
IP مع التاج الملكى وهو الشعار الموجود على باب باريس بقصر عابدين

No comments: