Royal Egyptian Flag

Royal Egyptian Flag
لون الوادى وصفاء سمائى وضياء قمرى...,ذلك علمى.. علم بلادى
Loading...

Wednesday, October 23, 2013

موقع الملك فاروق الاول / فاروق مصر واخطاء كارثيه

 

 

فيما لا يزيد عن بضعة سطور خطأين كار ثيان يدلان على مدى  الاستسهال والفهلوة المصرية وانعدام التوثيق التاريخى الصحيح والسليم

لقد ظننت فى البداية انهم يمارسون القرصنه الاليكترونية  فقط ولكن بعد امعان النظر وجدت ان من يزعم انه الموقع التاريخى الاول الذى  يدافع عن الملك فاروق ويزيل عن تاريخه ما حدثه الاخرون من تشويهات هو نفسة ولا احد آخر يشوه تاريخ الملك فاروق

 

وكمثال عندما قررت بحث موضوع الاسلحه الفاسده رجعت الى ارشيف الصحف والمجلات المصرية وقرأت كل ما قيل عن محكمة الثورة  وحرب فلسطين وحتى مضابط مجلس الشيوخ والتى وضعت خلاصة ذلك هنا فى هذه المدونه 

ونسبها الموقع لنفسه

يقول الموقع
اولا ان الملكة نازلى طلبت فتوى من الشيخ المراغى بأن يحسب عمرة بالتاريخ الهجرى

وهذه مسللات تليفزيونية وحكاى  قهاوى  لاتستحق وضعها كتأصيل تاريخى

فالملكه لم تطلب والشيخ لم يفتى لان جلالة الملك فؤاد مؤسس الدوله الحديثه وضع القوانين التى تجعل من مصر ملكيه دستورية ودولة مؤسسات

وعليهم ان يرجعوا الى قانون وراثة العرش ويقرأوا الماده 8 منه والتى تنص على  ان يبلغ الملك سن الرشد اذا بلغ ثمانى عشر سنية هلالية  اى هجريه  واليكم صورته

 

 

  

واذا كانوا لا يعرفون اين يحصلون عليه فهو منشور فى الوقائع المصريه ويمكن طلب التسخه التى بها هذا القانون او اى قانون ىخر

بل يأدلهم على طريق اسهل عليهم الدخول على موقع مجلس الشعب وسيجدونه هناك

 

السبب الاهم ان النحاس باشا الذى رفض رغبة الاسرة المالكه بعمل حفل التتويج فى القلعه برئاسة شيخ الازهر هل كان سيقبل اى فتوى لشيخ الازهر فى امر هو دستورى بالاساس

 

ولكنها الفهلوه المصرية

 

ثانيا ما قاله الموقع من ان وجود الامير محمد على بمجلس الوصاية لكبر سنه وستجد الماده العاشرة من نفس القانون ( ارجع لماده فى الصورة المرفقه

 

وهذا ما كتبته سابقا فى هذا الشأن

 

 


 


 

من اكبر الاكاذيب التى انتشرت افتراءا وتشويهاللملك وهو برىء منها برائة الذئب من دم ابن يعقوب
وتثبت بما لا يدع مجالا للشك ان رجال يوليو زورواتاريخنا فعلا
وان ما يقال عن تشوية صورة الملك انما كان كذبا فاجرا
فهذه صفحة من قانون توارث العرش وهو موجود اذا اردتم فى مكتبة مجلس الشعب
وفى اعداد الوقائع المصرية بدار الكتب ...
وفى عديد من الكتب والدراسات التاريخيه
تقول بكل وضوح
المادة 8
"يبلغ الملك سن الرشد اذا اكتمل له من العمر ثمانى عشر سنة هلاليه"
اى بمنتهى الوضوح هجريه
طيب
لماذا اذن الكذب والافتراء على انه تم حساب سن جلالة فاروق بالتاريخ الهجرى تعجيلا لتوليه
هل بعد هذا تزوير
هل بعد هذا تشويها للحقائق
وللاسف لقد انطلى هذا الكذب حتى على بعض الملكيين
الغريب ايها الاخوة

ان بعضهم قال ان الديوان الملكى جابوا فتوى من الشيخ المراغى بتولية الملك الحكم على التاريخ الهجرى
يعنى حتى شيخ الازهر كدبوا علية وخلوة يفتى زى الحكومه ما عايزه




No comments: