Royal Egyptian Flag

Royal Egyptian Flag
لون الوادى وصفاء سمائى وضياء قمرى...,ذلك علمى.. علم بلادى
Loading...

Sunday, October 5, 2014

الرحله الحجازية / رحلة حج الخديوى عباس ووالدته والاميرة فاطمه اسماعيل

Some internet Pirates who used to steel my work in order to do it safely tried to reprt my photos so I'll add the source to each photo
photos of the subject are from this book






صورة للخديوى عباس فى ميناء السويس قبل ركوبة المحروسة الى الحج 





رحلة حج الخديوى عباس عام 1909 والتى ذهب فيها الى مكه من السويس بالباخرة المحروسة وعاد من المدينة بالقطار

 الى القاهرة 
اصدر الخديوى عباس امرا تضمن  أسماء من سيصحبونه فى هذه الرحله الميوننه 

ومنهم 
الامير كمال الدين حسين

احمد شفيق باشا رئيس الديوان الخديوى 

حسين محرم باشا مهمندار الجناب العالى 

وبعض رجل الحاشية الاخرين 
ومن العلماء فضيلتو الشيخ محمد شاكر وكيل مشيخة الازهر 
والسيد محمد الببلاوى من علماء الازهر ووكيل الكتبخانه 
الشيخ محمد عاشور مفتى الديار 
واصدر امرة الى رئيس النظار بان(تقوموا مقامنا مدة غيابنا فى ادارة شؤؤن حكومتنا )
وكان المفروض ان يذهب شوقى بك امير الشعراء فى هذه الرحله ولكنه تخلف 
سافر بالقطار الى السويس وكان فى وداعه جميع رجال الدوله وعلى رأسهم عمة الامير حسين كامل رئيس الحجمعية العمومية ومجلس شورى القوانين 
ومن السويس ركب جنابة الباخرة المحروسه زكانت قد سبقه اليها فى قطار خاص والدة سموه والاميرات عطية هانم افندى وفتحيه هان افندى كريمتى الحضرة الخديوية والاميرة فاطمة هانم افندى عمة جنابه (وصاحبة فضل انشاء الجامعه المصريه )





صورة نادرة للخديوى عباس فى منى



بعد الاستقبال الرسمى للخديوى عباس حلمى فى جده سار موكبة الرسمى الى بحرة على الطريق بين جده ومكه وسار معه الاشراف ومشايخ اعراب على هجنهم

اما والدة الجناب العالى فركبت مع كريمتى الخديوى عربة من طراز لاندو يجرها اربعة بغال وركبت الاميرة فاطمه اسماعيل مع بعض القلفوات (ذكرنا اعمالهم فى الحاشيه فى موضوع عن وظائف الحرملك فى هذه الصفحه )عربة اخرى من عربات شريف الحجاز اما باقى القلفوات فركبن هوادج اما الماظ باش اغا السراى وكاظم اغا باش اغا دولة الوالده فركب كل منهم هودج وسارت العربات تحيط بها فرسان الحرس الخديوى
واقيمت وليمة غذاء للخيوى اناب فيها الامير كمال الدين باشا وحضر مائدة العشاء وكانت الموائد نفس نظام فندق الكونتينتال بالقاهرة
وفى الحادية عشرة مساء امتطى الخديوى جواده وغادر بحرة قاصدا مكه وعندما وصل قهوة البستان على بعد 3 ساعات من مكه كان الشريف حسين باشا امير مكه فى استقبال جناب الخديوى ومعه اكابر بيته وساروا جميعا حتى وصلوا السرادق الذى اعد خارج مكه احتفالا بقوم الخديوى وبعد شرب القهوه عرفه الشريف بالعلماء والاعيان فشكرهم سموه وامتطى جواده الى مكه وفى ركبة الاعيان والعلماء ويحيط به الحرس الشاهانى
ودخل مكة من باب جرول حيث كان حرس المحمل واقفا لاداء التحيه ومر من امام التكية المصرية ودار الحكومه ودار البلديه ودخل الحرم الشريف وصلى الصبح ثم طاف طواف القدوم وسعى بين الصفا والمروة والحجيج واقف يدعوا له ويهلل
وقد اشار علية الشريف بالسعى راكبا لتعبة الشديد من السفر وجاء رد الخديوى بالرفض قائلا " ما على لو غبرت قدمى ساعة فى سبيل الله "
وبعد السعى ذهب الىدار امارة مكه وهى الدار التى كان قد بناها محمد على باشا لتكون مقرا لحكومة الحجاز ولما ترك ولايتها اصبحت مقرا لامارة مكه
واطلقت المدافع من قلاع مكه ترحيبا بقدوم الجناب الخديوى
ووصلت دولة الوالده قبيل الغروب ودخل موكبها مكه الى باب الصفا حيث نزلت سموها بدار بناجا باشا التى اعدت لاقامتها
وزار جنابه التكية المصرية وتفقد كل شىء حتى المخازن واكل من طعامهاواعطى تعليماته ثم صلى الظهر بالحرم فى القبه التى اعدت له اعلى بئر زمزم وفرشت السجاجيد العجمية وامطرت السماء اثناء الصلاة مما عد فألا حسنا اذ لم يحدث مثل هذا من سنوات
واغدق الخديوى الصدقات ثم ذهب الى جرول قاصدا زيارة المحمل المصرى وقدم اليه جميع ضباط ومستخدى المحمل وسلم عليهم جميعا
وبعد الغروب قصد الحرم حيث فتحت له الكعبه وصلى داخلها
وخرج صباح يوم التروية الى عرفه ممتطيا جواده وخلفه رجال معيته واقم بصيوان الشريف بعرفه وكان موكبة وموكب الوالده من افخم المواكب تضرب الموسيقات العسكرية
وصارت تشريفات العيد وااستقبل الناب الخديوى الحجيج وسلم عليهم
ونورد مصروفات المحمل والتكيه المصرية كما وردت فى ميزانية 1909
بالجنيه
1282 مرتبات وتعيينات لامير الحج ومستخدمى المحمل
2511 مرتبات للعربان
1493 مرتبات للاشراف بمكه والمدينه المنورة
1961 مرتبات تكية مكه
1657 مرتبات تكية المدينه المنوره
2879 مرتبات اهالى مكه والمدينة المنورة
3000 مرتبات لمكه والمدينه المنوره تصرف سنويا من اوقاف الحرمين والاوقاف الاهلية والخيرية ومن الخاصة الخديوية والمالبه
22500 ثمن ومصاريف قمح الصدقه بمكة والمدينة المنورة
1629 ثمن شمع وقناديل للحرمين
155 ثمن خيام وقرب وخلافها
4248 اجرة منقولات برا وبحرا واجر جمال
6420 قيمة ما يرسل كل سنة الى الحرمين الشريفين من الزيوت والحصر وخلافها من ديوان الاوقاف
265 مصاريف نثرية
المجموع 50000 مجموع ما يصرف سنويا وهى مفارقه كبيرة اذ ان المقريزى ذكر انه كانت مائة وعشرون الف دينا زيدت الى مأتى الف دينار




اثناء وجود الخديوى بمنى ومرور موكبه لاحظ سموه وجود عسكر على بن دينار سلطان دارفور وراء الناس على بعد فارسل واستحضر على بن دينار وسلم عليه وامرة بان يسير جنده فى استعراض جند الخديوى فلبى وسار يتقدم رجاله اللذين كانوا يحركون رماحهم على انغام الموسيقى فى حماسة شديده 

لنعلم اى راحه صارت اليها الحياه فيجب ان نعرف رحلة الخديويى عباس من مكه الى المدينة ثم القاهرة بعد اداء الحج كانت قطعة من العذاب 

فقد غادر الجناب الخديوى مكه الى جده( وهى مسافة 80 كيلومتلرا ) قطعها راكبا جواده وبات فى بحرة منتصف الطريق ليلة 26 ديسمبر وامضى فيها يوم 27 ديسمبر( اكيد بعد 40 كيلو متر على الحصان يحتاج الشخص الى راحه 

ثم ركب بعد صلاة العشاء الى جده فوصلها صباح 28 ديسمبر ( تخيل ان تقضى كل هذا الوقت على ظهر جواد) وهناك ركب المحروسة الى ميناء الوجه السعودى 
يوم 31 ديسمبر نزل الخديوى من المحروسة الى ميناء الوجه 
وهناك قابل سليمان باشا ابو رفاده شيخ قبائل بلى والمتعهد بحملة الركاب الخديوى 
ركب جنابة الهجن ومعه معيته ( تخل ان تركب جملا هجينا لهذه الرحله )
اما دولة الوالده فقد ركبت مع صاحبات السمو كريمتا الخديوى وجناب الاميرة فاطمه والاميرة نازله هانم افندى حليم عربات صنعت مخصوص للسير فى الجبال يجر كل منها 8 جمال ومن ورائها تختراونات تحملها البغال حتى اذا تعبن من العربات استرحن قليلا فى التختراونات وهكذا ( وسنضع صورة للتختروان لاحقا )
ثم سارركب الخديوى فى اليوم التالى 1 يناير الى وادى ابو القزاز 
يوم 2 يناير سار الموكب الى سبيل النجد 
يوم 3 يناير سار الركب الى خشم سلع 
يوم 4 يناير الى شرفة النجده وهى ارض صخرية يصعب السير فيها على الدواب والانسان يوم 6 يناير وصل الركب الى وادى حلاوه وفى وسطه محطة البديع للسكك الحديديه واستقبله الشريف شحات والشريف محسن ومشايخ القبائل 
تحرك قطارالجناب العالى صباح يوم 7 يناير وقطع السيل خط السكة الحديد فى محطة الجداعه وانتظر الركب حتى اصلاح الخط وركب الخديوى جواده ليرى قطع الخط وعاد ليخبر الجميع ان الاصلاح لن يتم قبل يومان وهو ما حدث فعلا واستمر الاصلاح يومان
يوم 9 يناير ظهرا تم اصلاح الخط وتحرك القطار الى المدينه التى استقبلت جنابة مساء بطلقات المدافع وموسيقى الجيش واعيان المدينه فى انتظارة فى حرم المحطه 
ودخل سموه من باب العنبرية ليجد صيوانا منصوبا لاستقباله 
توجه الخديوى بعد صلاة العصر الى الحرم الشريف ومكث طوال وجوده بالمدينه يؤدى خدمة اسراج قناديل الحجرة الشريف مساء واشعاله صباحا 
وقصة هذه الخدمه انه من يؤدى هذه الخدمة يرتدى فروجية بيضاء وتشد عليهااحزمه وتلف على رؤسهم عمائم على نظام خدمة الحجرة ولهم طقوس خاصة فى الدخول والخروج وتنفيذ الخدمه وكان اداء هذه الخدمة لايكون الا بتصريح من شيخ الفراشة النبويه الذى يصدر فرمانا لمن يتشرف بالانتظام فى سلك الخدمه وكان من عادة الامراء اداء هذه الخدمه وينيبون عنهم من يؤديها عنهم وقت غيابهم نظير مرتب معلوم 
ويوم 12 يناير زار الخديوى مسجد قباء وفى اليوم التالى سيدنا حمزه وغامر بان يخوض جواده فى مياة السيل ليصل الى قبر سيدنا حمزه 
ويوم السبت 15 يناير 1910بعد اداء خدمة القناديل زار زيارة الوداع 
وسير الخديوى قطارين خاصين الاول للمعية السنية وامر بسفر 50 عائلة مصرية معهم وبعض الاتراك والشوام والمغاربه قطعهم فى المدينة ضيق ذات اليد فامر جنابة بتسفيرهم مع المعية على حساب سموه 
ووصل القطار الى كوارنتينه تبوك يوم الاحد ومكث جنابه فى الكوارنتينه خمسة ايام وبلغ من التزام سموه بقوانين الكورانتينه ان جاء رسل من مصر فأبى أن يقابلهم الا بعد انقضاء مدة الكورانتين وانقضت مدة الحجر يوم 21 يناير وتحرك القطار الخديوى مساء نفس اليوم حتى الى ميناء حيفا الذى استقل فيه الخديوى الباخرة المحروسه يوم الاحد 23 يناير 1910لتصل الى الاسكندريه فى اليوم التالى 14 يناير 1910 وربما كان هذا ايسر ايام الرحله 
وهكذا تجد ان رحلته منذ غادر مكه الى جده يوم 26 ديسمبر ووصل حيفا يوم 23 يناير قاربت الشهر قضى منها فقط 6 ايام فى امدينة والباقى فى سفر متواصل



استقبال الخديوى فى المدينه 


No comments: